إنهاء الاحتلال وكسر الحصار عن غزّة، الطريق الوحيد لوقف سفك الدماء

عممت قائمة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة والحركة العربية للتغيير بيانًا حذّرت فيه من خطر الانزلاق نحو عدوان غاشم على قطاع غزّة والذي يهدف لتصفية الحل السياسي لإقامة الدولة الفلسطينية في الضفة و قطاع غزة، ولتحقيق مكاسب انتخابيّة على حساب الدم الفلسطيني كي يكون بمقدوره تمرير صفقة القرن وذلك بدعم مباشر من ترامب والادارة الامريكية.

وتؤكد قائمة الجبهة والعربية للتغيير أن حكومة نتنياهو تتحمّل مسؤولية تبعات الحصار على غزة والإبقاء على أكثر من مليونيّ فلسطيني في أكبر سجن في العالم تحت ظروف إنسانية كارثية وعدوان متواصل عليهم.

وأضاف البيان ان الحل الوحيد لإخراج المواطنين العُزّل من دائرة الصراع والدماء هو حل سياسي في صلبه إنهاء الاحتلال وكسر الحصار عن قطاع غزّة.

ودعت القائمة الأوساط الشعبية والحزبية اليهودية لاتخاذ موقف واضح ضد أي تصعيد وعدوان على غزة هدفه الاساسي رفع أسهم نتنياهو الانتخابية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق