توما -سليمان بسلسلة لقاءات وحلقات بيتية في الرملة واللد وباقة الغربية

شاركت عضوة الكنيست والمرشحة عن قائمة الجبهة الديمقراطية والعربية للتغيير عايدة توما – سليمان، في سلسلة لقاءات وحلقات بيتية عقدت في عدد من البلدات العربية خلال الأسبوع الجاري.
وشاركت توما سليمان في اجتماع نسائي حاشد في باقة الغربية، دعت فيه للمشاركة الواسعة في الاقتراع الذي سيجري في التاسع من نيسان، من أجل ضمان أكبر تمثيل لقائمة الجبهة الديمقراطية والعربية للتغيير.
وشددت توما – سليمان في كلمتها على أهمية الدور النسائي في الانتخابات الوشيكة، مشيرة الى أن عمل نوابنا خلال الكنيست المنصرمة، وضع على رأس سلم أولوياته القضايا الحارقة التي تعصف بمجتمعنا العربي، وخصوصا الاقتصادي، وتأثير ذلك على المرأة العربية.
كما وشاركت عايدة توما – سليمان في اجتماعين واسعين نظما في الرملة واللد. وحذّرت توما سليمان من خطورة اللامبالاة وعدم الخروج للتصويت في الانتخابات المقبلة على ضوء استشراس حملة اليمين الفاشي الموجهة لقطعان اليمين من خلال التحريض السافر على الجماهير العربية.
وعددت مخاطر حكومات اليمين المتعاقبة التي قادها نتنياهو على مستقبل القضية الفلسطينية، بالإضافة الى خطورة هذه الحكومات على مستقبل الأقلية العربية في إسرائيل وآخرها قانون القومية الذي يستهدف هويتنا الثقافية والسياسية والوطنية والفكرية.
وقالت توما -سليمان إن الانتخابات الوشيكة تشكّل فرصة للإطاحة بأكثر حكومات اليمين تطرفًا في تاريخ إسرائيل، وتحريضًا على الجماهير العربية، داعية الى أوسع مشاركة، والعمل من أجل رفع نسبة التصويت، لأن عكس ذلك مساهمة في إعادة نتنياهو الى الحكم من جديد.
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق